لجنة الاغاثة والطوارئ

الثلاثاء 29 أغسطس 2017

تستعد لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب لتنفيذ أحد أكبر المشروعات الموسمية خلال أيام عيد الأضحى المبارك وهو مشروع توزيع لحوم الأضاحى على النازحين واللاجئين والذى يقام تحت عنوان مكافحة الجوع وعلاج سوء التغذية.

وتجرى مراحل المشروع في كل من مصر وفلسطين والصومال واللاجئين اليمنيين بجيبوتي ومخيمات اللاجئين الصوماليين بكينيا و بورما ،إضافة الى اللاجئين السوريين بمصر والاردن.

ومن الجدير بالذكرأن لجنة الإغاثة والطوارئ استطاعت توصيل لحوم الأضاحى خلال العام الماضى الى أكثر من 112 ألف مستفيد بالدول العربية والافريقية بالاضافة الى بورما.

وفى تصريح للدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب قال فيه ان مشروع الأضاحي أحد مشروعات الإغاثة الغذائية الموسمية التى تهدف إلى مكافحة الجوع وأمراض سوء التغذية بجانب خدمات الدعم الصحى بالمناطق التى تعانى من اضطرابات تؤدى الى عدم توفر الغذاء مثل الصراعات المسلحة أو الكوارث الطبيعية مثل الجفاف أو الأوبئة.

تجدر الإشارة إلى أن مصطلح “سوء التغذية” يشير إلى الاستهلاك غير الكافي أو الزائدِ من المكونات الغذائية والتي تسفر عن ظهور بعض من اضطرابات التغذية المختلفة، ويزيد سوء التغذية من حالات الوفاة والإصابة بالأمراض المعدية والخطيرة حيث بلغت نسبة الوفاة عام 2006م فقط 36 مليون فرداً بسبب المجاعات أو الأمراض الناجمة عن نقص التغذية.

وأشارت منظمة الصحة العالمية أن أمراض سوء التغذية تمثل المساهم الأكبر ضمن الأسباب المؤدية إلى وفاة الأطفال خاصة فى الأماكن الفقيرة حيث تزيد أمراض سوء التغذية عند كثير من الأمهات ما يترتب عليه أطفال هزيلة عرضة لأمراض خطيرة.

ويقدر معدل الوفيات الناجمة عن سوء التغذية بنحو 58% من إجمالي معدل الوفيات على مستوى العالم.