أخبار الاتحاد

الخميس 17 سبتمبر 2020

تحت رعاية اتحاد الاطباء العرب..نظم المعهد العربي للتنمية المستدامة( معتمد) بمشاركة الرابطة العربية لسلامة المرضى، وحضور بارز   من منظمة الصحة العالمية، يوم علمي مفتوح عبر تقنية "زووم" الخميس، تحت شعار "تأييد سلامة العاملين الصحيين".

ويأتي اليوم العلمي لاتحاد الأطباء العرب بالتزامن مع احتفالية منظمة الصحة العالمية بـ"اليوم العالمي لسلامة المرضى"، والذي يوافق السابع عشر من شهر سبتمبر من كل عام.

وشارك في فعاليات اليوم، عدد من ممثلي منظمة الصحة العالمية، ورموز العمل الصحى من مختلف الجامعات المصرية وخاصة من المتخصصين في سلامة المرضى، وجودة الرعاية الصحية ومكافحة العدوى وما يقرب من 300 شخص من الأطباء والعالملين فى الحقل الصحى. 

وفي كلمته خلال افتتاح المؤتمر ، قال الدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: "تحتفل المنظمة فى 17 سبتمبر من كل عام باليوم العالمي لسلامة المرضى،  وسيتم الاحتفال به هذا العام تحت شعار سلامة العاملين الصحيين من سلامة المرضى".

وشدد المنظري على أنه "لاغني عن العاملين بالرعاية الصحية من أجل تقديم الخدمات الصحية التي يحتاج إليها الناس". 

ونبه المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية إلى أن العاملين الصحيين يواجهون كل يوم مخاطر شديدة مثل العدوي والمرض والوباء"، داعيا إلى ضرورة الاعتراف بمهنيتهم وتفانيهم والعمل على تقديم كافة سبل حمايتهم حتي يتمكنوا من تقديم رعاية صحية آمنه وفعالة للمرضى.

وأشار إلى أن هذا الأمر يكتسب أهمية خاصة فى خضم المعركة الحالية ضد فيروس كورونا، حيث كشفت لنا الجائحة تحديات عالمية ضخمة .

ولضمان سلامة العاملين الصحيين والمرضى، طالب المنظري بضرورة الالتزام الصارم بتدابير الوقاية من العدوى التي تشمل الحفاظ على نظافة اليدين وارتداء معدات الوقاية الشخصية.

وأعلن "المنظري" إطلاق منطمة الصحة العالمية دعوة للعالم تحمل شعار: أرفعوا أصواتكم من أجل سلامة العامليين الصحيين وهذا يتطلب اتخاذ عدد من القرارات وتطبيقها من الأطراف المعنية. 

وأوضح: يتعين على الحكومات من أجل ضمان وسلامة العاملين الصحيين، زيادة الاستثمار في رعايتهم، وصياغة السياسات والتشريعات اللازمة لتحسين سلامة المرضى. 

كما دعا لتكاتف الجميع من أجل دعم وتعزيز سلامة العاملين الصحيين  بوصفها أولوية لسلامة المرضى 

وتضمنت فاعليات اليوم أجندة مزدحمة، بدأت بجلسة للدكتور أسامة رسلان الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب تحت عنوان "كوفيد 19: إستراتيجيات سلامة المرضى وتطوير الجودة". 
كما شارك الدكتور منذر لطيف المستشار الاقليمي لتطوير النظم الصحية بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في جلسة تحت عنوان "العبء العالمي لجائحة كوفيد 19 على العاملين فى مجال الرعاية الصحية". 

واستعرض الدكتور عمر عبد العزيز أبو العطا مسئول برامج الاستعداد والمراقبة والاستجابة بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية  في كلمته الموقف من فيروس كورونا المستجد فى مصر.

ومن جهتها، خصصت الدكتورة مها فتحي أستاذ الميكروبيولوجي بجامعة عين شمس  جلستها للحديث عن "صحة العاملين الصحيين وسلامة المرضى: وجهان لعملة واحدة". 

وتحدث دكتور وائل عمر أستاذ مساعد الجراحة العامة بجامعة حلوان عن "القيادة الصحية الفعالة خلال جائحة كوفيد 19 وما بعدها". 

أما الدكتور محمد القصاص أستاذ ورئيس قسم الأمراض المتوطنة والمعدية بجامعة حلوان فناقش في جلسته "الضعوط النفسية لدى اختصاصي الرعاية الصحية العاملين داخل مستشفيات العزل وغير مستشفيات العزل فى مصر خلال جائحة كورونا". 

ومن جهته، تحدث الدكتور أحمد عبد الصبور عضو المجلس العلمي لدبلوم الأزمات والكوارث، في جلسة حملت عنوان : "طب الكوارث: الحد من المخاطر والأعباء فى سياق جائحة كورونا. 

وفي ختام جلسات المؤتمر، أجاب الدكتور محمد غانم أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس في جلسته عن "كيف تضمن السلامة النفسية للعاملين الصحيين: طرق الرعاية الذاتية المستمرة".